أخبار دولية

بريطانيا وإسبانيا تتوصلان لاتفاق بشأن جبل طارق

توصلت الحكومتين الإسبانية والبريطانية إلى اتفاق مبدئي، خلال المباحثات بين كلا الجانبين مساء اليوم الخميس، بشأن الوضع في جبل طارق بعد “بريكست”.

 

وقالت وزيرة الخارجية الإسبانية، “أرانشا غونزاليس لايا”، إن ” الاتفاق المبدئي المبرم بين الجانبين يقضي ببقاء الإقليم الواقع على الطرف الجنوبي لشبه جزيرة “أيبيريا” جزءًا من اتفاقيات الاتحاد الأوروبي، مثل منطقة “شينغن”، رغم اكتمال عملية انسحاب بريطانيا من التكتل.

 

من جهته، أعرب وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب عن دعم بلاده الثابت لسيادة جبل طارق، مشدداً على سعي جميع الأطراف إلى تخفيف تداعيات انتهاء الفترة الانتقالية بالنسبة للإقليم، وخاصة فيما يتعلق بتسهيل الانتقال عبر الحدود من أجل تحقيق المصالح بين جميع الأطراف.

 

وقد توصلت المفاوضات الدائرة بين الحكومة البريطانية والإسبانية في مباحثاتهم الأسبوع الماضي، على كيفية مراقبة الحدود البرية بين إسبانيا وجبل طارق، والذي تم استبعادها من الخروج بعد الاتفاق بين الحكومة بريطانيا والاتحاد الأوروبي على ذلك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى