آخر الأخبار

قيادي بحماس: هناك ضمانات عربية ودولية للمضي بإجراءات الانتخابات الفلسطينية وفق المرسوم الرئاسي

غزة -صفد الإخبارية

قال نائب رئيس حركة حماس في الخارج محمد نزال في حوار صحفي له عبر فضائية الأقصى الإعلامية، إن” حوار القاهرة خطوة متقدمة نحو تحقيق عدد أكبر من الأهداف التي استهدفتها الفصائل الفلسطينية، واللقاء حقق الأدنى وهو خطوة إيجابية.”

وأضاف نزال قائلاً : ” هناك إضافة نوعية في حوارات القاهرة، هي أننا استطعنا إدراج انتخابات المجلس الوطني ضمن رزمة الانتخابات، وتحديد الحادي والثلاثين من أغسطس موعدًا لها، و هناك ضمانات عربية ودولية للمضي نحو الانتخابات، وفي مارس المقبل سنستكمل التفاصيل، وسنصل إلى الانتخابات التشريعية في مايو. “.

وأوضح نزال، أن الإجراءات التي تم التوافق عليها تكفل إجراء انتخابات نزيهة، ويبقى التعاطي مع نتائج العملية الانتخابية فلسطينيًا ودوليًا، داعياً إلى تشكيل حكومة ائتلاف وطني بعد الانتخابات، وأن تكون الأرضية متوافقة مع وثيقة الوفاق الوطني، ونسعى لتأسيس مرحلة جديدة يكون للانتخابات ترجمة عملية.

وبين نزال، أن حوار القاهرة خطوة متقدمة نحو تحقيق عدد أكبر من الأهداف التي استهدفتها الفصائل الفلسطينية، واللقاء حقق الأدنى وهو خطوة إيجابية، مشيراً إلى حجم المخاوف والقلق الذي ينتاب المجتمع الفلسطيني من حوار القاهرة، لكننا نطمئنهم أن الأجواء مختلفة هذه المرة.

وأردف نزال، قائلاً : “هناك أرضية للحوار كانت قبل حوار القاهرة، وقبل حوار القاهرة وبعده، أجرت حماس وتجري حوارات منفصلة مع الفصائل كافة.

وأشار  نزال، إلى أن  حركة حماس حركة مؤسسية، والمشاركة في الانتخابات ليس قرارًا حديثًا، بل الجديد هو صدور مرسوم رئاسي بإجراء الانتخابات.
“.
ومن المقرر أن تجرى الإنتخابات الفلسطينية نهاية شهر مايو القادم بالتزامن التشريعية ثم الرئاسية ثم المجلس الوطني وفق المرسوم الرئاسي الصادرعن رئيس جهاز السلطة الفلسطينية محمود عباس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى