تقنية وعلوم

دراسة علمية: فيروس كورونا يؤثر على حياة مرضى السكتة الدماغية

كشفت نتائج دراسة جديدة أن مرضى فيروس كورونا ” كوفيد 19″، بأن الذين يدخلون المشفى والذين يعانون من مضاعفات في الدماغ مثل السكتة الدماغية والارتباك أو التوتر الشديد، هم أكثر عرضة للوفاة.

 

وقال ديفيد ألتشول رئيس جراحة الأوعية الدموية العصبية في نظام مونتيفيوري الصحي وكلية ألبرت أينشتاين للطب في مدينة نيويورك الأمريكية، إن “هذه الدراسة هي الأولى التي تظهر أن وجود أعراض عصبية، خاصة السكتة الدماغية والتشوش أو تغير طريقة التفكير، قد يشير إلى مسار أكثر خطورة للمرض، حتى عندما لا تكون المشاكل الرئوية شديدة”.

 

وبين الباحثون المشاركون في هذه الدراسة التي استمر من الأول من مارس وحتى 16 من شهر أبريل من العام2020  الماضي، ” أنه من بين 4,711 مريض، كان هناك 581 (12 ٪) يعانون من مشاكل عصبية خطيرة بما يكفي للأطباء لطلب تصوير الدماغ”.

 

وقد تمت مقارنة هؤلاء المرضى مع مجموعة مراقبة (بالإنجليزية: Control group) تضم أكثر من 1,700 مريض مصاب بفيروس كورونا من نفس العمر وشدة المرض ولم تظهر عليهم أعراض عصبية.

 

نتائج الدراسة

ووجد الباحثون أنه من بين المرضى الذين خضعوا لتصوير الدماغ، تم تشخيص 55 منهم بالسكتة الدماغية و258 كان لديهم ارتباك أو تغير في القدرة على التفكير.

 

ووفقاً لنتائج الدراسة التي نشرت في مجلة علوم الأعصاب، فإن المرضى الذين يعانون من السكتة الدماغية أكثر عرضة للوفاة بمقدار الضعف (49٪ مقابل 24٪) مقارنة بمجموعة المراقبة.

 

ولاحظ الباحثون أن أكثر من نصف مرضى السكتة الدماغية لم يكن لديهم ارتفاع في ضغط الدم أو عوامل الخطر الكامنة الأخرى للسكتة الدماغية.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى