أخبار محلية

اغلاق محافظة رام الله والبيرة لمدة أسبوع كامل بسب فيروس كورونا

رام الله – صفد الإخبارية

أعلن اليوم السبت، عن اغلاق محافظ رام الله والبيرة لمدة أسبوع، اعتبارا من مساء اليوم. وحتى صباح الاحد 14 آذار.

وكما جاء ذلك عقب اجتماع عقد في مقر محافظة رام الله والبيرة.بحضور رئيس الوزراء محمد اشتية، ومحافظ رام الله والبيرة ليلى غنام، ولجنة الطوارئ في المحافظة، ومدراء المؤسسة الأمنية في المحافظة. ورؤساء البلديات والغرفة التجارية.

انتشار الوباء

واطلع رئيس الوزراء على الوضع الصحي والأمني في المحافظة، مشيدا بالجهود المبذولة من قبل المحافظة للحد من انتشار فايروس كورونا، مشيرا الى أهمية تعزيز العمل المشترك بين كافة مؤسسات الدولة لمواجهة الوباء، وكما كسر حلقة انتشاره.

كما دعا رئيس الوزراء المواطنين الى المزيد من الحرص على الالتزام . وكما اتخاذ الإجراءات الوقائية للحيلولة دون انتشار الفايروس حفاظا على صحتهم وصحة ذويهم.

لجنة طوارئ

كما من جانبه أعطى اشتية توجيهاته من أجل تشديد الإجراءات وكما تطبيق القرارات الصادرة عن لجنة الطوارئ بحزم، للحيلولة دون تفاقم الحالة الوبائية.

واستنادا الى حالة الطوارئ التي أعلنها الرئيس محمود عباس، وعلى ضوء الصلاحيات الممنوحة للمحافظين من رئيس الوزراء، تقرر ما يلي:

1- فرض الاغلاق الشامل لجميع مناحي الحياة العامة. ومختلف الأنشطة التجارية ومنع حركة المركبات بتاتاً، وحصر حركة الأفراد سيراً على الأقدام في أحيائهم السكنية لمدة اسبوع كامل. كما و يبدأ من مساء اليوم السبت 6 آذار 2021، وينتهي مع صباح يوم الاحد 14 آذار 2021.

2- السماح بفتح محال البقالة يومي الأحد والخميس. من الساعة التاسعة صباحا حتى الخامسة مساء مع التشديد في الرقابة على الالتزام بالإجراءات الوقائية.

3- يستثنى من ذلك عمل المخابز والصيدليات طيلة أيام الأسبوع، فيما تفتح الملاحم .و كما محلات الخضار والدواجن يوم غد الاحد فقط.

4- منع حركة المركبات بصورة تامة، باستثناء الطواقم الطبية. تحت طائلة المسؤولية.

5- الإغلاق سيكون مشددا،  كما سينتشر أفراد الأجهزة الأمنية. وكما سيتم نصب حواجز المحبة على كافة مداخل المحافظة.

6- كما سيتم فرض مخالفات وعقوبات. مشددة على كافة المخالفين، باعتبار ان الهدف. هو كسر دائرة تفشي الوباء وحماية حياة المواطنين.

7- تبقى الخدمات البلدية. تعمل لتقديم الخدمات للمواطنين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى