آخر الأخبار

قيادي في فتح يكشف عن الصراع بين عباس والبرغوثي وتحالفه الأخير مع القدوة

رام الله -صفد الإخبارية  

قال عضو المجلس الثوري في حركة فتح حاتم عبد القادر في تصريح صحفي له، إن “هناك خيبة أمل من عدم إيفاء اللجنة المركزية.

بتعهداتها بإطلاع البرغوثي على القائمة وأخذ رأيه فيها، بالإضافة إلى عدم تعديل المرسوم الرئاسي الذي كان يشترط أن يتم ترشيح المرشح الرئاسي من قبل كتلة برلمانية”.

مرسوم الترشح للرئاسة 

كما وأوضح عبد القادر، أن القانون تم تعديله إدارياً من ديوان الفتوى والتشريع ولم يتم تعديله بصيغة مرسوم من قبل الرئيس محمود عباس، ولذلك هناك خشية من تقديم التماس للمحكمة الدستورية وألا يتم قبول التعديل.

وأردف  عبد القادر، قائلاً: “أرجو ألا يتم اتخاذ أي قرار ضد البرغوثي على غرار ما جرى مع القدوة، فهو شخصية وطنية وأي إجراء بحقه سيضر بحركة فتح”.

الاعتذار عن القائمة 

ويضيف ، “اعتذرت عن المشاركة في قائمة البرغوثي والقدوة لأسباب خاصة بب وليس لأسباب تشكيل القائمة، وأجدد دعمي لمروان البرغوثي”.

كما ويشار بأن المفاوضات بين الأسير مروان البرغوثي وعضو اللجنة المركزية المفصول من حركة فتح  ناصر القدوة. أفضت إلى تكوين قائمة مشتركة وموحدة بينهما. لمواجهة قائمة حركة فتح. بعد الخلافات الأخيرة في الحركة.

في ذات السياق. كشف المحلل السياسي هاني المصري. عن اسم القائمة المشتركة بين القدوة والبرغوثي. والتي حملت اسم “الحرية”. في الانتخابات التشريعية القادمة.

لجنة الانتخابات

كما في آخر إحصائية صادرة عن لجنة الانتخابات الفلسطينية فقد تم تسجيل 28 قائمة جديدة. كما وتم اعتماد 13 قائمة منهم. في إطار دراسة باقي شروط القوائم وطلبات التي تتوافق مع الترشح لخوض العملية الانتخابية في نهاية شهر مايو/ أيار القادم.

حيث من المقرر أن تقفل أبواب الترشح والقوائم المسجلة لخوض الانتخابات التشريعية القادمة. عند الساعة الثانية عشر ليلاً. كما سيفتح 3 أيام قادمة من أجل الطعن عليها.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى