آخر الأخبارشؤون إسرائيلية

صحيفة عبرية تكشف: هكذا حفر الأسرى نفق الحرية “جلبوع” وتمكنوا من الفرار منه

الشؤون العبرية – صفد الإخبارية

كشف التحقيق مع الأسرى الفلسطينيين المعاد اعتقالهم. والذين فروا من سجن “جلبوع” أنهم قاموا بحفر النفق باستخدام الصحون ومقابض القلايات، وتم التخلص من الرمل عبر نظام الصرف الصحي، بحسب ما ذكرت صحيفة “هآرتس” العبرية.

وفي السادس من أيلول الجاري، فرّ الأسرى الستة. عبر فوهة نفق صغيرة قبل أن يُعاد اعتقال أربعة. منهم الجمعة والسبت الماضيين، فيما تجرى عمليات البحث عن الأسيرين نفيعات وكمامجي.

وكشفت الصحيفة أنه بعد استجواب الأسرى أن الأسير المطارد أيهم كممجي. كان في الزنزانة رقم 14 في السجن. مثل زكريا زبيدي، وتم إلحاقه بالزنزانة رقم 5 التي فر منها الأسرى، فقط في الليلة التي سبقت الهروب، وحل مكانه أسير آخر لم يوافق على الهروب حتى لا يتم معاقبته وهو على مشارف إمكانية الإفراج عنه قريبا.

وأضافت “هآرتس” أن الأسير أبلغ زملاءه بأنه من المتوقع إطلاق سراحه قريبا، لذلك لم يرغب في الهروب. حتى لا تشدد عقوبته.

وأردفت الصحيفة: “كما أظهر التحقيق أن الأسرى شرعوا في حفر النفق في نوفمبر أو ديسمبر 2020، باستخدام أواني مطبخ، وهي أطباق (بعد شحذ أطرافها) ومقابض مقالٍ، بمشاركة 11 أسيرا على الأقل، ويتم التحقيق مع 5 منهم (لم يهربوا) من جانب جهاز الأمن العام الإسرائيلي “الشاباك”.

وبينت هآرتس، أن التحقيقات مع الأسرى تظهر أن المزيد من الأسرى. في سجن جلبوع كانوا على علم بالنفق الذي تم حفره، لكن مخابرات مصلحة السجون فشلت في جمع المعلومات.

يشار إلى  أن تقدير عدد الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية، حتى 6 سبتمبر الجاري، بنحو 4 آلاف و650، بينهم 40 امرأة ونحو 200 قاصر، إضافة إلى 520 أسيرا إداريا. (من دون تهمة ولا محاكمة)، وفق هيئة الأسرى والمحررين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى