آخر الأخبار

مصدر في المقاومة يكشف عن أسباب تحليق طائرات الاستطلاع المكثف في أجواء غزة

غزة – صفد  الإخبارية 

بات صوت طائرات الاستطلاع التابعة للاحتلال ملاحظاً .في أجواء قطاع غزة بعد فترة من الغياب، مع تزايد عملها الذي يعتبره الفلسطينيون “نذير شؤم” لارتباطه بالتوتر الأمني. والتصعيد العسكري.

ويُسمع صوت الطائرات الاستطلاعية التي يطلق عليها الغزيون “الزنانة” بشكل واضح، ويزداد عملها في المناطق القريبة من الحدود مع الأراضي المحتلة، إلى جانب رصدها من قبل المقاومة ومواطنين في أجواء مناطق داخل القطاع.

وتقدّر مصادر في المقاومة تحدثت في حديثها لصحيفة. “العربي الجديد”، أنّ هذه الطائرات تعمل على متابعة أي تغيرات في المناطق التي تستهدف رصدها، وأنها لا تخرج لأجواء القطاع من دون هدف واضح، سواء الرصد أو حتى “تحييد” أي عملية عسكرية ضد الاحتلال ومستوطناته بما يشمل إطلاق الصواريخ.

وتشير مصادر المقاومة إلى أنّ طائرات الاستطلاع لوحظ تواجدها. فوق مواقع تدريب للمقاومة، وتعتقد أنها “تتابع” عملية تطوير القدرات العسكرية، إلى جانب محاولة متابعة أماكن “تربيض الصواريخ”.

وتؤكد المصادر أنّ المقاومة تتعامل بجدية مع أي تحرك إسرائيلي، سواء بري أو جوي، وتأخذ كلّ الاحتياطات لمثل هذه التحركات.

ويأتي هذا التحليق بالتزامن مع ما أعلنه جيش الاحتلال. يوم أمس الأول، من قيامه بتدريب عسكري على حدود القطاع، والذي استمرّ ليوم أمس. ويهدف التدريب إلى ما أسماه الجيش “فحص جاهزية “فرقة غزة” على الحدود مع قطاع غزة ورفع الجاهزية القتالية”.

وقبل أيام، رفع الاحتلال التأهب على الحدود مع قطاع غزة، وأبعدت المستوطنين وقوات الجيش عن المناطق المتاخمة للحدود، في أعقاب “إنذارات ساخنة” عن نية فصائل المقاومة استهداف. تجمعات الجيش بصواريخ مضادة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى