آخر الأخبارأخبار محلية

اشتية: استقرار النظام البنكي هو عمود لاستقرار الاقتصاد الوطني الفلسطيني

استقبل رئيس الوزراء محمد اشتية، اليوم الأحد، في مكتبه برام الله، محافظ سلطة النقد الجديد فراس ملحم، ونائبه محمد مناصرة، لمناسبة توليهما منصبيهما الجديدين، حيث تمنى لهما النجاح في مهامهما الجديدة.

وأكد اشتية أهمية الحفاظ على الاستقلالية المهنية لسلطة النقد ضمن الإطار الوطني، لتتمكن من القيام بدورها في وضع وتنفيذ السياسات النقدية والمصرفية لضمان سلامة القطاع المصرفي ونمو الاقتصاد الوطني بشكل متوازن، وبالتنسيق مع وزارة المالية.

وقال: “استقرار النظام البنكي هو عمود لاستقرار الاقتصاد، ونريد تكامل القطاع المصرفي مع بقية القطاعات لنتمكن من تنفيذ خطط التنمية، ومواجهة الارتدادات الاقتصادية والاجتماعية لجائحة كورونا”.

وبحث اشتية مع ملحم تعزيز خطة الإنعاش للاقتصاد التي انطلقت عبر صندوق استدامة لمنح قروض ميسرة للمؤسسات المتضررة من جائحة كورونا من خلال زيادة التمويل من مصادر مختلفة مثل البنك الإسلامي للتنمية”.

كما بحثوا عمل بنك الاستقلال للتنمية والاستثمار وسبل تسهيل انطلاقه لإنجاح أهدافه التنموية في دعم المشاريع وخلق فرص العمل.

من جانبه، أعرب ملحم عن شكره لرئيس الوزراء لدعمه، وأطلعه على خططه المستقبلية من أجل تعزيز دور سلطة النقد وضمان سلامة العمل المصرفي، وتشجيع النمو الاقتصادي في فلسطين وفقًا للخطط الوطنية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى