آخر الأخبارشؤون إسرائيلية

بالتفاصيل: هكذا فشل الاحتلال الإسرائيلي في تدمير أنفاق المقاومة الفلسطينية بغزة

الشؤون العبرية – صفد الإخبارية

كشف مسؤول عسكري إسرائيلي سابق عن الفشل .الذريع الذي مُنيّ به جيش الاحتلال في خطته للقضاء على الأنفاق التابعة للمقاومة الفلسطينية، خلال العدوان الأخير على قطاع غزة. في شهر أيار/ مايو 2021.

وكان جيش الاحتلال روّج لخدعته في الرابع عشر من مايو حين أذاع. خبرا عبر وكالة “وول ستريت جورنال” الأمريكية بأنه قرر الدخول في عملية برية في قطاع غزة حتى تتجهز قوات النخبة. التابعة لحركة “حماس” بالدخول إلى الأنفاق للتصدي للتوغل والقضاء عليها باستهداف الأنفاق بحزام ناري كثيف من الغارات الجوية، لكنه فشل في ذلك.

عملية خداع

كما وقال المسؤول العسكري- المفوض السابق لشكاوى. الجنود يتسحاق بريك: “إن حماس لا تنطلي عليها الخطة وهي تراقبنا طوال الوقت وأدركت أن هذه عملية خداع، ولم يكن هناك أي عبور للآليات من الحدود باتجاه .قطاع غزة، وبالتالي لم يدخل عناصرها إلى الأنفاق”.

وذكر بريك إلى أن “الجيش الإسرائيلي خطط للخدعة منذ سنوات عديدة، وكان يقصد منها جلب عدد من ألوية المدرعات والمشاة إلى محيط الحدود مع غزة والسير باتجاه القطاع والإعلان. عن نية التوغل البري إلى غزة، وكان الافتراض بأن هذا سيدفع مقاتلي حماس إلى الدخول للأنفاق تحت الأرض والخروج منها للتصدي لتوغل الدبابات”.

خسائر بالجملة

كما وأشار إلى أن جيش الاحتلال كان يسعى من الخطة “ردع حركة حماس لسنوات. عديدة وتكبيدها خسائر بألف مقاتل”.

وتابع أنه “بدون أي تفسير واضح لم ينفذ الجيش الخدعة بشكل .كامل كما تم التخطيط والتجهيز له، وفضل عدم إدخال القوات المدرعة والمشاة إلى غزة، بل قام بمحاولة حمقاء بشن غارات كثيفة متتالية. عند الشريط الحدودي لإيهام حماس أنه بدأ بالدخول البري”.

(المصدر: وسائل إعلام عبرية)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى