“ما خفي أعظم” عن اغتيال الناشط نزار بنات يُربك حسابات السلطة الفلسطينية .. والأخيرة طلبت من قطر تأجيله وهذا كان الرد

متابعة – وكالة صفد الإخبارية

قبل أيام قليلة  على عرض حلقة برنامج “ما خفي أعظم” على قناة الجزيرة، والتي ستبث يوم الجمعة، والذي سيتناول هذه المرة ملف اغتيال الناشط الفلسطيني نزار بنات، كشفت تقارير إخبارية عن طلب فلسطيني من قطر بوقف عرض الحلقة، لكنّه قوبل بالرفض.

مصدر فلسطيني رفيع المستوى

وقال مصدر فلسطيني رفيع المستوى -طلب عدم الكشف عن اسمه- أن جهوًدا كبيرة بذلتها السلطة الفلسطينية، خلال الأيام القليلة الماضية، من أجل تأجيل بث حلقة برنامج “ما خفي أعظم” الذي يقدمه الصحفي الفلسطيني تامر المسحال على شاشة قناة الجزيرة .

ماجد فرج طلب تأجيل الحلقة

ووفقاً لما أورده موقع “دار الحياة” ” فإن مدير جهاز المخابرات العامة الفلسطيني، اللواء ماجد فرج، طلب من وزير الخارجية القطري، محمد بن عبد الرحمن آل ثاين، التدخل من أجل الضغط عىل قناة “الجزيرة”؛ لتأجيل بث الحلقة أو تخفيف حدتها، لكن الأخير أكد على عدم تدخل المؤسسة الرسمية القطرية في السياسة التحريرية لقناة “الجزيرة”.

 

ولم يصدر أي تعليق رسميّ من الجانب القطري أو الفلسطينيّ -حتى الآن- على ما اورده الموقع.

التحريض على الجزيرة والمسحال

ولفت المصدر إلى أن تعليمات صدرت من قادة الأجهزة الأمنية في السلطة الفلسطينية إلى كافة العاملين في الأطر الإعلامية الرسمية للبدء بحملة مضادة ضد قناة “الجزيرة”، وضد مقدم الربنامج تامر المسحال؛ من أجل تخفيف حدة الحلقة التي ستعيد قضية مقتل الناشط نزار بنات الى الواجهة في ظل ضبابية المشهد الفلسطيني الداخلي .

ونشرت قناة الجزيرة، برومو حلقة “ما خفي أعظم”تحت عنوان “من أصدر الأمر”، والتي ستبث يوم الجمعة .

اغتيال الناشط نزار بنات

واغتيل الناشط السياسي بنات (44 عامًا) في 24 يونيو الماضي، بعد نحو ساعة من اعتقاله على يد قوة أمنية أثناء وجوده بمنزل أحد أقربائه قرب مدينة الخليل في الضفة الغربية المحتلة.

وكان المتحدث الرسمي باسم الأجهزة الأمنية الفلسطينية طلال دويكات قد أعلن في وقت سابق. أن تهمة “الضرب المفضي إلى الموت” وُجّهت إلى جميع ضباط وأفراد القوة الأمنية الذين شاركوا في اعتقال الناشط الفلسطيني نزار بنات والتسبب في وفاته.

وأثارت وفاة بنات وقتها موجة من الاحتجاجات في الشارع الفلسطيني خاصة بمدينة رام الله. للمطالبة بالعدالة بعد اتهام عائلته السلطة الفلسطينية بـ”اغتيال” ابنها.

( المصدر: وكالات)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى