آخر الأخبارأخبار دولية

“ذي إنترسيبت”: شراكة سرية لواشنطن مع فرق اغتيال إرهابية في الكاميرون

متابعة – صفد الإخبارية

كشفت النشرة الاستقصائية “ذي إنترسيبت” عن برنامج تديره وزارة الدفاع الأميركي “البنتاغون”، عبر “قيادة آفريكوم”، لفرق اغتيال محلية في الكاميرون تحت مسمى “العمليات الخاصة لمكافحة الإرهاب”، شنّت هجمات إرهابية “ضد المصالح الأميركية”. بتنسيق مقصود مع القوات الأميركية.

القوت الأمريكية الرديفة

وأوضحت النشرة أنها حصلت على وثيقة كانت مصنفة “سرية” في البنتاغون، أُعدّت في العام 2019، تكشف فيها أنّ “بعض العمليات كانت من تخطيط وتنسيق وإشراف من القوات الأميركية الرديفة”. في البلاد، قوامها مزيج من “القبعات الخضر والضفادع البشرية ووحدات من المارينز” التي شغّلت وحدات عسكرية أجنبية للقيام بمهام محددة بالنيابة عنها.

كما ولفتت إلى أنّ “آفريكوم” أنهت العمل بذلك البرنامج بعد إعلان الحكومة الأميركية. تقليص مساعداتها الأمنية للكاميرون، في محاربة مجموعة “بوكو حرام”، ونفذت “آخر عملية. بعد نحو شهر من ذلك الإعلان”، كما كشفت بعض الوسائل الإعلامية عن “عمليات التعذيب والاغتيالات”. التي قامت بها تلك المجموعات.

المساعدات الأمريكية لجيش الكاميرون

كما وقال كبير المحللين في مجموعة الأزمات الدولية، أري نتوي، إنه بعد هذا التقرير، “كانت هناك مناقشات حول عدم استدامة التدخل العسكري الأميركي في الكاميرون”، مضيفاً أنه كان “مفاجئاً” أنّ “المساعدة الأميركية. لم تنقطع لعدة أشهر بعد ظهور أدلة على تلك الانتهاكات للعلن”.

وأشارت النشرة إلى أنّ المساعدة الأميركية لجيش الكاميرون “كانت تهدف إلى دعم قتالها. ضد جماعة بوكو حرام، وفيما بعد فرع تنظيم داعش في غرب إفريقيا، في أقصى شمال البلاد”.

كما أوضحت أنّ البيت الأبيض، “البنتاغون”، و”قيادة آفريكوم”. رفضوا التعليق على البرنامج السري.

( المصدر: وكالات)

اقرأ أيضاً:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى