عقاقير “السرطان” تُبقي بوتين على قيد الحياة.. وخبير يكشف عن أسماء مطروحة لخلافته

صفد – عربي ودولي

زعم خبير روسي أنّ بقاء الرئيس فلاديمير بوتين على قيد الحياة بفعل “عقاقير السرطان الغربية”، التي تعطى له؛ حتى يتمكن من الاستمرار في شن حربه في أوكرانيا.

لكن الأطباء يشيرون إلى أن بوتين قد يكون في عامه الأخير في السلطة لأنه “لا يوجد دواء يمكن أن يكون ناجحًا إلى ما لا نهاية”، وفق الخبير والمؤرخ الروسي فاليري سولوفي. بحسب ما أوردت صحيفة “ديلي ميل” البريطانيّة

يدعي خبير روسي أن بوتين يظل حياً على عقاقير السرطان الغربية لكن من المرجح أن يكون العام المقبل هو الأخير في السلطة

الخلفاء المحتملين

وقال “سولوفي” إنّ هناك عدداً من الخلفاء المحتملين الذين يقال إنه يفكر فيهم.

وأضاف لوسائل الإعلام الأوكرانية إن الأطباء استخدموا أحدث العلاجات الغربية لاستهداف السرطان ووقف انتشاره، لكن من المحتمل أن يكون الآن في عامه الأخير في السلطة.

وبيّن المؤرخ والمحلل السياسي الروسي سولوفي: “يمكنني القول إنه لولا هذه المعاملة [الأجنبية] لم يكن بالتأكيد ليشارك في الحياة العامة في الاتحاد الروسي”.مضيفاً ان بوتين يستخدم العلاجات الأكثر تقدمًا.

على الرغم من ذلك، فإن “النهاية تلوح في الأفق بالفعل، حتى وفقًا للأطباء الذين يشرفون على هذا العلاج، لأنه لا يوجد دواء يمكن أن يكون ناجحًا إلى ما لا نهاية”.بحسب “سولوفي”

خلفاء بوتين

وأشار إلى عدة أسماء من الممكن أن يكونوا خلفاء لبوتين في رئاسة روسيا، ومنهم وزير الزراعة الروسي غير المعروف دميتري باتروشيف (45 عامًا)، نجل مساعده الأمني القوي الموثوق به نيكولاي باتروشيف (71 عامًا)، وهو رئيس سابق لجهاز الأمن الفيدرالي مناهض للغرب بشدة، ومهندس رئيسي للحرب في أوكرانيا.

خليفة محتمل آخر هو أليكسي دومين (50 عاما)، الحارس الشخصي السابق لبوتين ونائب وزير الدفاع السابق، والذي التقى به يوم الجمعة عندما قاما بجولة في مصنع أسلحة كبير في منطقة تولا، حيث يتولى حاليا منصب الحاكم.

وسولوفي أستاذ سابق في معهد العلاقات الدولية المرموق في موسكو ، وهي مدرسة تدريب للجواسيس والدبلوماسيين، الذين ادعوا منذ فترة طويلة معرفة داخلية بصحة بوتين.

وقال إنه لم يصرح من أين أتى “الأطباء غير الروس” الذين يُزعم أنهم يعالجون بوتين، لكن زعيم الكرملين المريض “يثق” بهم، ويشرف على العلاج كبار الأطباء في موسكو.

“أدوية من إسرائيل”

في السابق، كانت هناك مزاعم بأن بوتين يعتمد على الأدوية المنقذة للحياة التي يصفها الأطباء الإسرائيليون والتي يتم شراؤها في إسرائيل.

قال سولوفي لقناة “أوديسا فيلم ستوديو” الأوكرانية على موقع يوتيوب إنه “من الواضح أنه يعاني من مشاكل في الحركة – في الساقين وهو لاحظه العديد من المشاهدين.”

وزعم أنه أصيب في البداية بسرطان القولون الذي انتشر “وهو أكثر خطورة الآن” ، وقد أدى الدواء إلى ظهور أعراض مبكرة لمرض باركنسون.

وقال سولوفي: “إنه يعاني من مشاكل طبية خطيرة للغاية”.

وأضاف أنّه تم تحديد استراتيجية وتكتيكات العلاج من قبل الأطباء الذين هم خارج روسيا.

وذكر “إنهم [الأطباء] الذين أجروا له عملية جراحية في فبراير 2020، بعد فترة وجيزة من تشخيص إصابته بأورام.”

ويرى أنّ النخبة الأمنية في روسيا واثقة من أن الخلافة ستؤول إلى ديمتري باتروشيف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى