غزة: فشل الوساطة المصرية وتأجيل زيارة العمادي

أكدت مصادر مطلعة أن المخابرات المصرية فشلت في اقناع فصائل المقاومة بالتهدئة، في ظل حالة الغليان التي تسيطر على الأجنحة المسلحة لفصائل المقاومة، ورفضها منع التصعيد، رداً على جرائم الاحتلال.

يأتي هذا بعد محاولات من التواصل المباشر الذي جرى بين مسؤولين في جهاز المخابرات العامة المصري وقيادات عسكرية في الجناحين المسلحين بحركتَي حماس والجهاد”.

كما أفادت صحيفة “يديعوت أحرنوت” العبرية، أن السفير القطري أرجأ زيارته المخططة لقطاع غزة التي كانت مقررة الثلاثاء، دون ذكر الأسباب.

وبحسب الصحيفة، فقد كان من المفترض أن يزور العمادي القطاع لمحاولة منع تصعيد الفصائل الفلسطينية بعد فشل الوساطة المصرية.

من جهتها، تتمسك الفصائل بغزة بالرد على الانتهاكات الإسرائيلية، في إطار “وحدة الساحات”، والرد على انتهاكات حكومة بنيامين نتنياهو في الضفة والأراضي المحتلة.

وأشارت تقديرات مصرية إلى أن الفترة الراهنة ربما تكون هي الأكثر اقتراباً من مواجهة عسكرية والتصعيد في ظل توجهات حكومة الاحتلال، وموقف الأجنحة المسلحة للفصائل، التي تتمسك بتثبيت معادلة الردع الخاصة بالرد على انتهاكات الاحتلال في الساحات الثلاث وهي: القدس والضفة وغزة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى