مرح جبر في ابتسم أيها الجنرال.. هذا موقفها السياسي الذي بقي طي الكتمان لسنوات!

تساءل معلقون سوريون عن الموقف السياسي للنجمة السورية مرح جبر، بعد مشاركتها في مسلسل “ابتسم أيها الجنرال” الذي يشارك في بطولته مجموعة من الممثلين المعارضين للنظام السوري.

وعلى عكس زملائها في العمل، مكسيم خليل وعزة البحرة وسوسن أرشيد ومازن الناطور وعبد الحكيم قطيفان، ممن عارضوا نظام الأسد بعد الثورة السورية العام 2011

كانت جبر (54 عاماً) بعيدة من التصريحات السياسية عموماً وبقيت تعمل من دون خسارة أي طرف من الأطراف.

وانتشرت تغريدات في “تويتر” ومنشورات في “فايسبوك” تساءل أصحابها عن موقف جبر السياسي، فيما احتفى آخرون بها بالقول أن موقفها السياسي وضح أخيراً بعد صمت طويل، فيما تخوف آخرون عليها في حال عودتها إلى سوريا، علماً أنها تقيم في تركيا منذ سنوات.

ومسلسل “ابتسم أيها الجنرال” رغم جمعه لمجموعة من الممثلين المعارضين للنظام السوري، إلا أنه لا يناقش الوضع السياسي في سوريا، بل تدور وقائعه المتخيلة، حول أسرة حاكمة متجبرة ينشأ فيها صراع بين شقيقين إثنين، أحدهما ورث الرئاسة عن أبيه.

ويتركز الصراع حول السلطة والنفوذ في البلد من دون مراعاة مصلحة المواطنين، وهو في الواقع، يعتمد على سرد قصة متخيلة تصلح لأي زمان ومكان

وهي ليست تجربة أولى على هذا الصعيد، بالنظر الى أن معالجة مماثلة وردت في “هاوس أوف كاردز” الأميركي على سبيل المثال.

والمسلسل الذي لا يتناول أي بلد عربي محدد بأي شكل، أكد صنّاعه أن شخصياته وأحداثه هي من محض الخيال، وشددوا مراراً على أن أي تشابه مع الواقع هو من محض الصدف

علماً أنه من إنتاج شركة “ميتافورا” للإنتاج الفني وتعرضه قناتا “العربي 2″ و”تلفزيون سوريا” خلال شهر رمضان الجاري، ويحظى باهتمام واسع في مواقع التواصل، وهو من إخراج عروة محمد وتأليف سامر رضوان.

يذكر أن جبر هي واحدة من أشهر ممثلات سوريا، وتتحدر من عائلة فنية عريقة، فهي ابنة الممثل محمود جبر والممثلة هيفاء واصف شقيقة النجمة منى واصف.

وبدأت العمل في الدراما المحلية في ثمانينيات القرن الماضي قبل أن تنال شهرة عربية واسعة جعلتها من نجوم الصف الأول العام 1994 بأدائها شخصية “جواهر” في المسلسل البدوي الذي يحمل العنوان نفسه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى